• إنشاء كيان لتنفيذ الاشتراطات الصحية أثناء مراحل العودة
  • مجلس الوزراء وافق بعد دراسة معمقة على آلية منح المكافآت للعاملين في الصفوف الأولى بالمؤسسات الحكومية
  • تكليف جهاز تكنولوجيا المعلومات بإنشاء منصة مركزية لإدارة المواعيد الحكومية تمكن المراجعين من الحصول على المواعيد قبل مراجعة الجهة الحكومية لضمان الالتزام بالاشتراطات الصحية
  • تكليف مؤسسة البترول وشركاتها التابعة بإنشاء وتجهيز أجنحة طبية بالقاعات «5 و6 و8» بأرض المعارض مع تزويدها بكل المرافق الضرورية والأجهزة والمعدات اللازمة لتشغيلها بشكل متكامل
  • دعم وزير التربية والتعليم العالي ومساندته في مواجهة الاستجواب لمواصلة جهوده في عمله الوزاري للنهـوض والارتقـاء بالمسيرة التعليمية والتربوية
  • افتتاح مطار الكويت سيأتي ضمن مراحل العودة وسيتم بعد موافقة مجلس الوزراء على فتح الأجواء بالكامل وفقاً للاشتراطات الصحية

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي عبر الاتصال المرئي (Live Video Call) برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد، داعيا الجميع إلى التعاون والامتثال الى الإرشادات الصحية لما فيه مصلحة الفرد والمجتمع والعمل كفريق واحد لمواجهة هذا الوباء والانتصار عليه بإذن الله.

ودعا مجلس الوزراء كل أطياف المجتمع إلى تطبيق الاشتراطات الصحية والإجراءات الوقائية، موضحا أن معيار نجاح خطة العودة للحياة الطبيعية يرتكز على درجة الالتزام بالتعليمات والاشتراطات الصحية وتحمل المسؤولية المجتمعية التي تعتبر العنصر الرئيسي للانتقال بين مراحل الخطة.

واستمع المجلس إلى شرح قدمه وزير الصحة حول آخر المستجدات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد على المستويات العالمية والإقليمية والوضع الصحي في البلاد بعد الانتهاء من تطبيق الحظر الشامل والبدء في تنفيذ المرحلة الأولى من خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية المكونة من خمس مراحل.

وتدارس المجلس المحور الوارد بصحيفة الاستجواب المقدم إلى وزير التربية ووزير التعليم العالي. ومجلس الوزراء، إذ يسلم بأن الاستجواب حق دستوري يكفله الدستور لكل عضو، فإنه يؤكد مؤازرته للوزير ومساندته لمواصلة جهوده في عمله الوزاري للنهوض والارتقاء بالمسيرة التعليمية والتربوية.

هذا وقرر مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي امس اعتماد هيكل لإنشاء كيان معني بمتابعة وتنفيذ اشتراطات السلطات الصحية في أثناء تنفيذ مراحل خطة العودة الى الحياة الطبيعية والمعدة من الأمانة العامة لمجلس الوزراء.

جاء ذلك في كلمة رئيس مركز التواصل الحكومي الناطق الرسمي باسم الحكومة طارق المزرم في المؤتمر الصحافي الذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي في قصر السيف عقب الاجتماع الذي ترأسه سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد.

وقال المزرم ان القرارات تشمل تكليف الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات بإنشاء منصة مركزية لإدارة المواعيد الحكومية تمكن المراجعين من الحصول على المواعيد قبل مراجعة الجهة الحكومية لضمان الالتزام بالاشتراطات الصحية لاسيما التباعد الجسدي.

وأضاف ان مجلس الوزراء قرر تكليف مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة بإنشاء وتجهيز أجنحة طبية بالقاعات (5 و6 و8) بأرض المعارض في منطقة مشرف مع تزويدها بكل المرافق الضرورية والأجهزة والمعدات اللازمة لتشغيلها بشكل متكامل.

هذا، وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة أنه مع بداية المرحلة الأولى للعودة الى الحياة الطبيعية أن الفيروس لم ينته ولم ينحسر ولم يختف بعد وما شاهدناه في اليوم الاول للمرحلة الاولى للعودة للحياة الطبيعية الممتدة إلى عدة مراحل، نوع لتطبيق الارشادات الصحية الكاملة التي سوف تسهل الانتقال الى المرحلة اللاحقة.

وأضاف أن العالم كله مازال يعاني من هذا الوباء ونحن في الكويت استطاعت السلطات الصحية فرض سيطرتها داخل البلاد على هذا الوباء ورأت الحكومة في المرحلة الحالية ضرورة تطبيق هذه الإرشادات لنتمكن معا من العودة الى الحياة الطبيعية، مشيرا إلى أن عزل المواطنين داخل منازلهم يأتي حسب رؤية وزارة الصحة والتي تحدد هذا الأمر ومدى حاجتهم لدخول المستشفى أو الحجر.

كما أعلن خلال المؤتمر الصحافي أن مجلس الوزراء وافق بعد دراسة معمقة على آلية منح المكافآت للعاملين في الصفوف الأولى بالمؤسسات الحكومية، ثم قام ديوان الخدمة بوضع آليات تفصيلية ضمن الرقابة المالية لها وستصل الكشوف إلى الديوان بعد الانتهاء منها.

كما اكد ان افتتاح مطار الكويت سيأتي ضمن مراحل العودة، وسيتم بعد موافقة مجلس الوزراء على فتح الأجواء بالكامل وضمن توصيات السلطات الصحية وسنتخذ القرار في وقته.

وأعلن المزرم أن البنوك تستطيع العودة للعمل الآن بنفس قوة فترة الحظر الجزئي مع الالتزام بالتعليمات الصحية وكذلك كل الأنشطة التي كانت تعمل بالسابق تستطيع العودة.