فيما تتوالى الاستعدادات لاستئناف تشغيل الرحلات التجارية في مطار الكويت مطلع أغسطس المقبل، اعتمدت وزارة الصحة أول المختبرات الأهلية لإجراء فحص الـ«PCR» الخاص بفيروس «كورونا» المستجد وفق رسوم ثابتة بـ40 ديناراً، لا سيما أن كثيراً من المسافرين سيحتاجون الفحص قبل مغادرتهم البلاد.
وقالت وكيلة الوزارة لشؤون الخدمات الطبية الأهلية الدكتورة فاطمة النجار لـ«الراي» إن «الاعتماد جاء بعد معاينة اللجان الفنية المختصة، والتأكد من استيفاء كامل المواصفات الفنية والمتطلبات الضرورية لإثبات الكفاءة في تقديم خدمات موثوقة، ومطابقتها لمعايير الاعتماد والاشتراطات الخاصة بمختبرات الصحة العامة».
وأشارت إلى أن «تقييم الاعتماد شمل مؤهلات وخبرات وأعداد العاملين في المختبر وكفاءتهم الفنية، وتوافر التجهيزات والأجهزة والكواشف والعوامل ذات العلاقة بمراحل الفحص، وأساليب العمل وطرق جمع العينات ونقلها وتخزينها ومعالجتها وفحصها وإصدار النتيجة، والتحقق من جودة وسلامة الخدمات حيث إن تقديم خدمة عالية الجودة الركيزة الأساسية للاعتماد».
وأكدت النجار أن «نتائج الفحوصات التي ستجرى في المختبرات الأهلية المعتمدة، ستكون مرتبطة إلكترونياً بقاعدة بيانات مختبرات وزارة الصحة، وأن المختبر المعتمد يمكنه استقبال العينات من جميع المؤسسات العلاجية الأهلية المرخصة، على أن يقوم بجمعها الأطباء المرخص لهم في تلك المؤسسات».
وكشفت أن «الرسوم الثابتة التي اعتمدت للفحص تبلغ 40 ديناراً»، موضحة أنه «جرى تثبيتها لضمان استمرارية الحفاظ على جودة الخدمة وكفاءتها، وعدم تأثرها أو استغلال الظرف الراهن».
وإذ لفتت إلى أن الوزارة تواصل دراسة بقية الطلبات التي تقدمت للحصول على الاعتماد، قالت النجار إن «المختبرات ستكون مخولة بموجب اعتمادها إصدار شهادة بنتيحة اختبار الـPCR، لا سيما أن العديد من الدول تشترط على المسافرين والطلبة الدارسين فيها الحصول على هذه الشهادة».
وأكدت النجار أن «القطاع الأهلي الطبي شريك للقطاع الحكومي، وأن السماح للمختبرات الأهلية في تقديم هذه الخدمة يأتي انطلاقاً من حرص الوزارة المستمر على الارتقاء بالمنظومة الصحية، وتقديم الخدمات الطبية المتميزة وفق أحدث المعايير العالمية في المرافق الصحية الحكومية والأهلية».