تتسلم وزارة الصحة الأسبوع المقبل الشحنة الأولى من الدواء الياباني «أفيجان» Favipiravir بعد نتائجه الإيجابية في التجارب السريرية التي أجرتها العديد من الدول للحالات الخفيفة والمتوسطة من مصابي فيروس كورونا.

وأعلن وكيل وزارة الصحة لشؤون الأدوية والتجهيزات الطبية د.عبدالله البدر أن توفير هذا الدواء يأتي ضمن توجيهات وزير الصحة الشيخ د.باسل الصباح وتعليمات وكيل الوزارة د.مصطفى رضا على أساس التبرع من الحكومة اليابانية، وبدعم لوجستي من مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع لتسهيل عمليات التسليم.

وثمن البدر جهود التنسيق التي استمرت قرابة 3 أشهر ما بين وزارتي الصحة والخارجية وسفارتنا في طوكيو والتي أسفرت عن التوصل الى الاتفاق المبرم بين حكومتي الكويت واليابان، من خلال المذكرات المؤرخة في 19 أبريل، وحكومة الكويت ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع بتاريخ 30 أبريل و19 مايو وذلك لتوفير الدواء.

وأفاد بأن الشحنة الأولى التي تتسلمها الكويت الأسبوع المقبل تأتي ضمن العناصر المخصصة للاستجابة الطارئة والأغراض الإنسانية ولا تحمل قيمة تجارية من الحكومة اليابانية، وأن الاستخدام سيكون وفقا لدليل إرشادات الاستخدام المعد من اليابان وحسب توصيات منظمة الصحة العالمية والنظم واللوائح المتبعة في الكويت، كما أن وزارة الصحة في انتظار كمية أخرى من الدواء لتوريدها لعمل الدراسات الإكلينيكية والبحوث السريرية في الكويت ومشاركة نتائجها مع المنظمات العالمية والعلمية.

وعلى صعيد آخر، أوضح البدرأنه بموجب مشاركة الكويت في المبادرة العالمية التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية وشركاؤها تحت مسمى «تضامن» وهي تجربة سريرية دولية للمساعدة في العثور على علاج فعال للمرض COVID-19 فإنه من المتوقع توفير دواء «ريمديسيفير» الشهر الجاري إذ انه من بين العلاجات التي ستخضع لتقييم سلامتها وفاعليتها ضمن هذه المبادرة العالمية