قرر مجلس الوزراء في اجتماعه أمس برئاسة سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد تسيير رحلات مباشرة للمملكة المتحدة وفتح المتاحف والمراكز الثقافية اعتبارا من الأحد 13 الجاري.

هذا، وعلمت «الأنباء» انه بدأ العد التنازلي لفتح المطار، وذلك استنادا الى معلومات بأن اللجنة الوزارية العليا لطوارئ كورونا تعكف على إعداد الترتيبات والاجراءات المطلوبة لفتح المطار مطلع أغسطس بشرط استقرار الوضع الوبائي، وقبول شروط وإجراءات صحية مشددة تمهيدا لعرضها على مجلس الوزراء.

وزادت المصادر: ان السماح بدخول حاملي الإقامات السارية من الأفراد تحت الدراسة ايضا خصوصا ان وزارة الصحة تخطو بترتيب ممتاز بإشراف وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح لتحقيق المناعة المجتمعية.

وأوضحت المصادر ان وضع هذه الترتيبات موضع التنفيذ سيكون بعد موافقة مجلس الوزراء، بحيث يعمل بالآلية الحالية المعتمدة وهي شرط التطعيم بلقاح معتمد، وبقاء القادمين في دولة ثالثة لمدة 14 يوما مع تحديد جديد للدول التي يجوز قضاء فترة الترانزيت فيها مع الابقاء على الحجر المؤسسي وعمل فحوصات الـPCR المقررة حاليا.

وشددت المصادر على انه لم ترفع توصية للمجلس بالتطعيم الإجباري ضد ڤيروس كورونا للمواطنين او المقيمين.

وأوضحت انه لا توجد حتى الآن توصية بذلك، وإن كان من الوارد ربط التطعيم بالحصول على بعض الخدمات، مشيرة الى ان فرض عمل مسحة «PCR» على طلاب الصف الـ12 ينطلق من المسؤولية في اتخاذ كل ما من شأنه المحافظة على الصحة العامة لأفراد المجتمع.

التفاصيل

‏‏قرر مجلس الوزراء في اجتماعه أمس برئاسة سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد تسيير رحلات مباشرة للمملكة المتحدة وفتح المتاحف والمراكز الثقافية اعتبارا من الأحد 13 الجاري.

وأعلن رئيس مركز التواصل الحكومي المتحدث الرسمي باسم الحكومة طارق المزرم ان المجلس كلف الادارة العامة للطيران المدني بتسيير رحلات طيران مباشرة مع المملكة المتحدة (كويت ـ لندن ـ كويت) وذلك بمعدل رحلة واحدة اسبوعيا لكل شركة من شركات الطيران المرخص لها، ووافق المجلس على فتح جميع المتاحف والمراكز والمرافق الثقافية اعتبارا من التاريخ ذاته مع الالتزام بتطبيق الاشتراطات الصحية.

هذا، وعلمت «الأنباء» انه بدأ العد التنازلي لفتح المطار مطلع أغسطس بشرط استقرار الوضع الوبائي، وذلك استنادا الى معلومات بأن اللجنة الوزارية العليا لطوارئ كورونا تعكف على إعداد الترتيبات والاجراءات المطلوبة لفتح المطار، وقبول شروط وإجراءات صحية مشددة تمهيدا لعرضها على مجلس الوزراء.

وحسب مصادر مطلعة في تصريحات خاصة لـ«الأنباء» فإن من ضمن التصورات ان يتم فتح المطار تدريجيا وجزئيا على ان تتولى وزارة الصحة تقديم الاشتراطات الصحية المطلوبة والتي منها شهادة التطعيم وضوابط ومتطلبات الشهادة التي يعتد بها، والفحوصات المطلوبة وقائمة الدول التي ستكون محطات ترانزيت والحجر المؤسسي والمنزلي المطلوب.

وردا على سؤال حول الترتيبات والاجراءات، اجابت بالقول: قد تكون منها أولوية السماح بداية بدخول غير الكويتيين للفئات التي وافقت لجنة طوارئ كورونا على دخولها البلاد، بحيث يسمح لها بالدخول بالآلية نفسها المطبقة الآن، وهذه الفئات هي: المعلمون العالقون والعاملون في وزارة التربية، والتعليم الخاص والمعاهد الثقافية، وأئمة المساجد، والعاملون في شركات النفط، والمستشارون في «الفتوى والتشريع» والعمالة المنزلية والاطباء والسفراء وعائلاتهم.

وبينت انه في المرحلة الأولى المنتظرة والتي جار الترتيب لها حاليا بين اللجنة ووزارتي الصحة والداخلية قد يتم ايضا السماح لفئات اخرى بالدخول الى البلاد تلبية لحاجة العمل وتمهيدا لعودة الحياة الطبيعية الى البلاد.

وأوضحت المصادر ان وضع هذه الترتيبات موضع التنفيذ سيكون بعد موافقة مجلس الوزراء، بحيث يعمل بالآلية الحالية المعتمدة وهي شرط التطعيم بلقاح معتمد، وبقاء القادمين في دولة ثالثة لمدة 14 يوما مع تحديد جديد للدول التي يجوز قضاء فترة الترانزيت فيها مع الابقاء على الحجر المؤسسي وعمل فحوصات الـ PCR المقررة حاليا.

وزادت المصادر: ان السماح بدخول حاملي الإقامات السارية من الأفراد تحت الدراسة ايضا خصوصا ان وزارة الصحة تخطو بترتيب ممتاز بإشراف وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح لتحقيق المناعة المجتمعية.

وتوقعت حدوث انفراجة للمواطنين الذين تلقوا لقاحا ضد ڤيروس كورونا اثناء تواجدهم خارج الكويت من غير اللقاحات الاربعة المعتمدة.

وقالت ان هناك بوادر على ايجاد معالجة حسب توصيات المنظمات الدولية لهذه الفئة أسوة بما تم للحاصلين على جرعة واحدة من لقاح استرازينيكا.

ولفتت الى اجتماع لجنة طوارئ كورونا، حيث نظرت في بعض التقارير والمطالبات المرفوعة من الوزارات وجهات المتابعة الميدانية، ومنها مطالبة بتمديد فترة افتتاح المجمعات والمطاعم والمقاهي ساعتين لتستمر حتى الساعة العاشرة مساء بدلا من الثامنة.

وعلمت «الأنباء» انه تم تأجيل البت في تمديد افتتاح المجمعات والمطاعم والمقاهي لمدة ساعتين، وسيتم استمرار العمل بالقرار الحالي الذي ينص على إغلاقها عند الساعة الثامنة مساء.

وشددت مصادر مسؤولة على انه لم ترفع توصية لمجلس الوزراء في جلسته التي عقدت أمس برئاسة سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد بالتطعيم الإجباري ضد ڤيروس كورونا للمواطنين أو المقيمين.

وأوضحت انه لا توجد حتى الان توصية بذلك وإن كان من الوارد ربط التطعيم بالحصول على بعض الخدمات، مشيرة الى ان فرض عمل مسحة «Pcr» على طلاب الصف الـ12 ينطلق من المسؤولية في اتخاذ كل ما من شأنه المحافظة على الصحة العامة لأفراد المجتمع.

وردا على سؤال حول نوعية الإجراءات الوارد تطبيقها في إطار التحوط وتجنب دخول ڤيروسات كورونا المتحورة أجابت: إن بلورة التحوطات المطلوبة ستكون بالنظر في ملاحظات تقارير المتابعة الميدانية للجهات الحكومية ومدى الالتزام بالاحترازات الصحية الى جانب استمرار فرق المتابعة الميدانية وتطبيق التعديلات على القانون في بند الغرامات المالية على الأفراد غير الملتزمين بالاحترازات الصحية في حالة إقراره من مجلس الأمة، والاستمرار في تحديث قائمة الدول المحظورة، الى جانب البقاء في دولة ثالثة مدة 14 يوما، وعمل فحص الـ«Pcr» قبل 72 ساعة من موعد الوصول والالتزام بالحجر المؤسسي أو المنزلي حسب الشروط المطبقة.

هذا ونظر المجلس في التقارير المرفوعة من اللجان الوزارية ومنها لجنة طوارئ كورونا لبلورة الترتيبات المطلوبة لاستكمال تطعيم المواطنين والمقيمين باللقاح المضاد لڤيروس كورونا، والاجراءات المقترحة للتشجيع على التسجيل في البرنامج الوطني للتطعيم، في خطوة ضرورية جدا للتحوط من الفيروسات المتحورة باعتبار ان التطعيم يمنع تحورات كورونا الي جانب تشديد الاجراءات، ولتكون السنة الجديدة بداية نهاية الوباء بعد إعلان وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح في لقاءه بتلفزيون الكويت مساء أمس الاول ان المتحور الهندي ينتشر في أكثر من 60 دولة، ومسألة وقت وينتشر في جميع أنحاء العالم.

“التواصل الحكومي “: تسيير رحلات مباشرة الى المملكة المتحدة بمعدل رحلة واحدة اسبوعيا

كلف مجلس الوزراء الادارة العامة للطيران المدني تسيير رحلات طيران مباشرة مع المملكة المتحدة ( كويت – لندن – كويت ).

وذلك بمعدل رحلة واحدة اسبوعيا لكل شركة من شركات الطيران المرخص لها وذلك اعتبارا من يوم الأحد المقبل الموافق 13 الجاري.

 ووافق المجلس على فتح جميع المتاحف والمراكز والمرافق الثقافية اعتبارا من التاريخ ذاته مع الالتزام بتطبيق الاشتراطات الصحية.

تسيير رحلات مباشرة للمملكة المتحدة وفتح المتاحف الثقافية

قرر مجلس الوزراء تسيير رحلات مباشرة للمملكة المتحدة و فتح المتاحف والمراكز الثقافية اعتبارا من يوم الأحد.

و كلف مجلس الوزراء الادارة العامة للطيران المدني تسيير رحلات طيران مباشرة مع المملكة المتحدة ( كويت – لندن – كويت ) وذلك بمعدل رحلة واحدة اسبوعيا لكل شركة من شركات الطيران المرخص لها وذلك اعتبارا من يوم الأحد المقبل الموافق 13 الجاري.

ووافق المجلس على فتح جميع المتاحف والمراكز والمرافق الثقافية اعتبارا من التاريخ ذاته مع الالتزام بتطبيق الاشتراطات الصحية.

وصف الصورة

لا توصية بالتطعيم الإجباري وتحديث «المحظورة» لتجنب «كورونا المتحوّرة»

شددت مصادر مسؤولة على انه لم ترفع توصية ل‍مجلس الوزراء في جلسته التي تعقد الآن برئاسة سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد بالتطعيم الإجباري ضد ڤيروس كورونا للمواطنين او المقيمين.

وأوضحت انه لا توجد حتى الآن توصية بذلك وإن كان من الوارد ربط التطعيم بالحصول على بعض الخدمات، مشيرة الى ان فرض عمل مسحة «Pcr » على طلاب الصف الـ12 ينطلق من المسؤولية في اتخاذ كل ما من شأنه المحافظة على الصحة العامة لأفراد المجتمع.

وردا على سؤال حول نوعية الإجراءات الوارد تطبيقها في إطار التحوط وتجنب دخول ڤيروسات كورونا المتحورة أجابت : استمرار فرق المتابعة الميدانية وتطبيق التعديلات على القانون في بند الغرامات المالية على الأفراد غير الملتزمين بالاحترازات الصحية في حالة إقراره من مجلس الأمة ، والاستمرار في تحديث قائمة الدول المحظورة ، الي جانب البقاء في دولة ثالثة مدة 14 يوما ، و عمل فحص الـ «Pcr» قبل 72 ساعة من موعد الوصول والالتزام بالحجر المؤسسي أو المنزلي حسب الشروط المطبقة .

توقعات بتأجيل تمديد افتتاح المجمعات والمطاعم والإبقاء على إغلاقها عند الثامنة مساء

علمت “الأنباء” أنه سيتم تأجيل البت في تمديد افتتاح المجمعات والمطاعم والمقاهي لمدة ساعتين، وسيتم استمرار العمل بالقرار الحالي الذي ينص على إغلاقها عند الساعة الثامنة مساء.

مجلس الوزراء ينظر في تقارير اللجان الوزارية ومنها «طوارئ كورونا».. وترتيبات وإجراءات لفتح المطار

ينظر مجلس الوزراء في جلسته الاعتيادية اليوم في التقارير المرفوعة من اللجان الوزارية، ومنها لجنة طوارئ كورونا، لبلورة الترتيبات المطلوبة لاستكمال تطعيم المواطنين والمقيمين باللقاح المضاد لڤيروس كورونا، والاجراءات المقترحة للتشجيع على التسجيل في البرنامج الوطني للتطعيم، في خطوة ضرورية جدا للتحوط من الڤيروسات المتحورة، باعتبار ان التطعيم يمنع تحورات «كورونا» الى جانب تشديد الاجراءات، ولتكون السنة الجديدة بداية نهاية الوباء بعد إعلان وزير الصحة الشيخ د.باسل الصباح في لقائه بتلفزيون الكويت مساء أمس ان المتحور الهندي ينتشر في أكثر من 60 دولة، ومسألة وقت وينتشر في جميع أنحاء العالم.

وقالت مصادر مطلعة في تصريحات خاصة لـ «الأنباء» ان بلورة التحوطات المطلوبة ستكون بالنظر في ملاحظات تقارير المتابعة الميدانية للجهات الحكومية ومدى الالتزام بالاحترازات الصحية.

وردا على سؤال حول استئناف فتح المطار، اجابت المصادر: هذه الخطوة تحتاج الى ترتيبات واجراءات قد يكون منها السماح بداية بدخول غير الكويتيين للفئات التي وافقت لجنة طوارئ كورونا على دخولها البلاد، بحيث يسمح لها بالدخول بالآلية نفسها المطبقة الآن مع اتخاذ قرار باستئناف فتح المطار.

وبينت انه في المرحلة الأولى المنتظرة والتي جار الترتيب لها حاليا بين اللجنة ووزارتي الصحة والداخلية قد يتم ايضا السماح لفئات اخرى بالدخول إلى البلاد تلبية لحاجة العمل وتمهيدا لعودة الحياة الطبيعية إلى البلاد.

وأوضحت المصادر ان وضع هذه الترتيبات موضع التنفيذ سيكون بعد موافقة مجلس الوزراء بحيث يعمل بالآلية الحالية المعتمدة وهي شرط التطعيم بلقاح معتمد، وبقاء القادمين في دولة ثالثة لمدة 14 يوما مع تحديد جديد للدول التي يجوز قضاء فترة الترانزيت بها مع الابقاء على الحجر المؤسسي وعمل فحوصات الـ Pcr المقررة حاليا.

وكشفت عن ان اللجنة ستواصل النظر في طلبات الجهات الحكومية والقطاع الخاص المؤسسي للبت فيها.

وزادت المصادر: ان السماح بدخول حاملي الإقامات السارية من الأفراد تحت الدراسة ايضا خصوصا ان وزارة الصحة تخطو بترتيب ممتاز بإشراف وزير الصحة الشيخ د.باسل الصباح لتحقيق المناعة المجتمعية.

هذا، ونظرت المصادر خلال اجتماع لجنة طوارئ كورونا في بعض التقارير والمطالبات المرفوعة من الوزارات وجهات المتابعة الميدانية، ومنها مطالبة بتمديد فترة افتتاح المجمعات والمطاعم والمقاهي ساعتين لتستمر حتى الساعة العاشرة مساء بدلا من الثامنة.

وكانت لجنة طوارئ كورونا قد وافقت على عودة المعلمين العالقين العاملين في وزارة التربية والتعليم الخاص والمعاهد الثقافية، وأئمة المساجد، والعاملين في شركات النفط، والمستشارين في «الفتوى والتشريع» والعمالة المنزلية والأطباء والسفراء وعائلاتهم.

وتوقعت المصادر النظر في طلب الاتحاد الكويتي لصيادي الأسماك بعودة الصيادين عقب الارتفاع اللافت في أسعار السمك المحلي نتيجة قلة المعروض.

وفيمايلي نص بيان اجتماع مجلس الوزراء

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ/ صباح خالد الحمـد الصباح ـ رئيـس مجلس الوزراء ، وبعد الاجتماع صرح وزير الخارجية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء الشيخ الدكتور/ أحمد ناصر المحمد الصباح بما يلي:

استمع مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه إلى شرح قدمه سمو رئيس مجلس الوزراء عن نتائج الزيارة الناجحة التي قام بها سمو الشيخ / مشعل الأحمد الجابر الصباح – ولي العهد حفظه الله إلى الرياض يوم الثلاثاء الماضي ، حيث التقى سموه حفظه الله خلال هذه الزيارة بصاحب السمو الملكي الأمير/ محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود – ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام في المملكة العربية السعودية الشقيقة وسلمه رسالة خطية من حضرة صاحب السمو الأمير الشيخ / نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه لخادم الحرمين الشريفين الملك / سلمان بن عبد العزيز آل سعود – ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة ، وقد تركزت المحادثات بين الجانبين الكويتي والسعودي على العلاقات الأخوية التاريخية المميزة القائمة بين البلدين الشقيقين ، كما تم استعراض التطورات الإقليمية والدولية والجهود المبذولة تجاهها بما يعزز الأمن والاستقرار إضافة إلى الموضوعات الأخرى ذات الاهتمام المشترك .

وقد نوه مجلس الوزراء بأن هذه الزيارة تأتي تأكيداً لما يربط قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين من أواصر حميمة يعززها التعاون الشامل ووحدة المصالح والأهداف المشتركة ، وحرص قيادتي البلدين على التشاور المستمر حول مختلف التطورات والمسائل الراهنة .

ثم أحاط سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ/ صباح خالد الحمـد الصباح المجلس علماً بنتائج الزيارة التي قام بها للبلاد رئيس وزراء دولة فلسطين / محمد اشتيه والوفد المرافق له في الأسبوع الماضي وفحوى لقاءه مع حضرة صاحب السمو الأمير الشيخ / نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه والذي أعرب خلاله عن الشكر والاعتزاز لجهود دولة الكويت قيادة وشعباً ودعمها اللامحدود للقضية الفلسطينية ومناصرة الشعب الفلسطيني .

ثم شرح وزير الخارجية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء الشيخ / د. أحمد ناصر المحمد الصباح لمجلس الوزراء فحوى لقائه مع فخامة الرئيس/ عبدربه منصور هادي – رئيس جمهورية اليمن الشقيقة في مقر إقامته في الرياض والذي قام خلاله بتسليم فخامته رسالة خطية من حضرة صاحب السمو الأمير الشيخ / نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه تضمنت العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات بالإضافة إلى آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية .

كما شرح وزير الخارجية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء لمجلس الوزراء نتائج مشاركته ممثلا عن حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه في القمة العالمية الافتراضية للقاحات التي عقدت تحت عنوان (عالم واحد محصن) يوم الأربعاء الماضي عبر تقنية الاتصال المرئي ، والتي استضافتها اليابان بالشراكة مع التحالف الدولي للقاحات والتحصين (GAVI) المعنية بهدف تعزيز التعاون المشترك والتضامن الدولي لدعم برنامج المبادرة العالمية ( COVAX) المعنية بتنظيم عملية توفير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد وضمان التوزيع العادل على جميع دول العالم .

وشرح أيضاً الشيخ / د. أحمد ناصر المحمد الصباح لمجلس الوزراء نتائج مشاركته في الاجتماع الأول لمجلس التنسيق السعودي الكويتي الذي عقد في الرياض والذي توج بالتوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم تنفيذاً للرغبة الصادقة من قيادتي البلدين على تطوير علاقات التعاون في شتي المجالات لما فيه المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين وهي اتفاق تعاون بين حكومتي المملكة العربية السعودية ودولة الكويت في مجال الشباب ، ومذكرة تفاهم بين البلدين في مجال الرياضة ، ومذكرة تفاهم في مجال تشجيع الاستثمار المباشر ، وبرنامج تعاون فني في مجالات التقييس المختلفة بين الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة والهيئة العامة للصناعة بدولة الكويت ، ومذكرة تفاهم للتعاون في مجال التربية والتعليم بين البلدين ، ومذكرة تعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي .

ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه وزير الصحة الشيخ / د. باسل حمود حمد الصباح حول آخر المستجدات المتعلقة بانتشار وباء كورونا على المستويات العالمية والإقليمية ، حيث بلغ عدد الإصابات (173) مليوناً في العالم حتى تاريخه ، وقارب إجمالي عدد الوفيات إلى ثلاث ملايين وسبعمائة وثلاثون ألف حالة ، وبلغ عدد جرعات اللقاح المعطاه حول العالم نحو مليارين و99 مليون جرعة ، كما شرح للمجلس آخر تطورات الوضع الصحي في البلاد من واقع الإحصاءات التي توضح عدم استقرار الوضع الوبائي في الأيام الأخيرة نتيجة الارتفاع الملحوظ في عدد حالات المصابين بالفيروس وزيادة عدد إشغال الاسرة بالمستشفيات .

وفي الوقت الذي نتجه به إلى العودة للحياة الطبيعية دعا مجلس الوزراء مجدداً المواطنين والمقيمين كافة إلى عدم التهاون في تطبيق الاشتراطات الصحية والوقائية محذراً من الآثار التي تترتب على التهاون بالالتزام بتطبيق الإشتراطات الصحية ، ومنوهاً بأن نجاح خطة العودة إلى الحياة الطبيعية هي مسئولية الجميع حيث أن السيطرة على الوضع الوبائي يتحقق بتعاون أفراد ومؤسسات المجتمع كافة حفاظاً على صحة المجتمع وكل من يعيش على هذه الأرض الطيبة .

ثم ناقش مجلس الوزراء التوصيات الواردة من اللجنة الوزارية لطوارئ كورونا ، وقرر مجلس الوزراء الآتي:

أولاً : تكليف الإدارة العامة للطيران المدني بتسيير رحلات طيران مباشرة مع المملكة المتحدة ( كويت – لندن – كويت) وذلك بمعدل رحلة واحدة أسبوعياً لكل شركة من شركات الطيران المرخص لها ، وذلك اعتباراً من يوم الأحد الموافق 13 /6 /2021م .

ثانياً : الموافقة على فتح كافة المتاحف والمراكز والمرافق الثقافية اعتباراً من يوم الأحد الموافق 13 /6 /2021م ، مع الالتزام بتطبيق الاشتراطات الصحية .

ثالثاً : الموافقة على طلب شركة المشروعات السياحية بشأن إعفاءها من نسبة عدد العاملين في مقار العمل العام وذلك بمقتضيات المصلحة العامة وظروف عمل الشركة ، مع الالتزام بتطبيق كافة الاشتراطات الصحية .

ومن جانب آخر ، عرض نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير العدل ووزير الدولة لشئون تعزيز النزاهة/ عبد الله يوسف الرومي على مجلس الوزراء الدليل الارشادي للبلاغات المقدمة من الجهات والمؤسسات الحكومية إلى النيابة العامة أو الهيئة العامة لمكافحة الفساد ، والمتضمن بعض الضوابط الشكلية والموضوعية التي تفرضها المادة (38) من المرسوم رقم 300 السنة 2016 بإصدار اللائحة التنفيذية للقانون رقم 2 لسنة 2016 بشأن إنشاء الهيئة العامة لمكافحة الفساد والأحكام الخاصة بالكشف عن الذمة المالية ، وتدريب العاملين بالإدارات القانونية بما يضمن رفع الكفاءة القانونية لديهم .

هذا وقد تدارس مجلس الوزراء توصية لجنة الشئون القانونية بشأن مشروع مرسوم بتعديل المادة (6) من المرسوم رقم (39 لسنة 2010) في شأن إنشاء أكاديمية الكويت للفنون ، وقرر مجلس الوزراء الموافقة على مشروع المرسوم ورفعه لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه .

ومن جانب آخر ، أحيط مجلس الوزراء علما بتوصية لجنة الخدمات العامة بشأن الإجراءات القانونية التي اتخذتها وزارة المالية بالتعاون والتنسيق مع كل من وزارة الداخلية والهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية والهيئة العامة للبيئة بشأن الشاليهات المخالفة بمنطقة الدوحة ، والتعهدات التي تمت بهذا الخصوص لضمان عدم تكرارها تنفيذاً لقرارات مجلس الوزراء بهذا الشأن .

كما أحيط مجلس الوزراء بتوصية اللجنة بشأن الإجراءات التي اتخذتها المؤسسة العامة للرعاية السكنية والجهات الحكومية المعنية في تنفيذ خطط المشاريع الإسكانية الجديدة (مدينة المطلاع ، جنوب عبد الله المبارك ، مدينة جنوب صباح الأحمد ، مدينة جنوب سعد العبد الله ) تنفيذاً لقرارات مجلس الوزراء بهذا الشأن .
وقد أثنى مجلس الوزراء على الجهود المبذولة من قبل المؤسسة والجهات الحكومية ذات العلاقة بالمشاريع الإسكانية ، وحثها على استمرار التعاون البناء في سبيل تذليل كافة المعوقات التي قد تواجه المشاريع الإسكانية ولضمان إنجازها وفق الخطط التنفيذية والبرامج الزمنية الخاصة لكل منها .

ثم تدارس مجلس الوزراء توصية اللجنة بشأن توفير الدعم اللوجستي والبيئة الآمنة للمواطنين حائزي القسائم في مدينة المطلاع السكنية أثناء فترة البناء ، وقرر مجلس الوزراء تكليف المؤسسة العامة للرعاية السكنية بالتنسيق مع كل من وزارة التربية وقوة الإطفاء العام لإيجاد الحلول العاجلة الكفيلة بتغطية احتياجات مدينة المطلاع السكنية بخدمات الإطفاء أثناء فترة بناء المواطنين لقسائمهم ، على أن تقوم المؤسسة بموافاة مجلس الوزراء بما ينتهي إليه الأمر وذلك خلال أسبوعين من تاريخه .

ثم بحث مجلس الوزراء شئون مجلس الأمة ، واعتمد مشروع قانون بربط ميزانية الوزارات والإدارات الحكومية للسنة المالية 2020 /2021 بفتح اعتماد إضافي وقدره (600) مليون دينار كويتي بميزانية وزارة المالية ـ الحسابات العامة يخصص لتغطية تكلفة مكافأة الصفوف الامامية من المكلفين بالعمل لمواجهة انتشار فيروس كورونا ، تقديراً للتضحيات والمخاطر التي يتعرضون لها في قيامهم بمهام واجباتهم الوظيفية ، وقرر مجلس الوزراء رفع مشروع القانون لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه .

ثم بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء آخر المستجدات والتطورات الراهنة على الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي ، وبهذا الصدد أعرب مجلس الوزراء عن عميق الأسف إزاء حادث تصادم قطارين في جمهورية باكستان الإسلامية والذي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من الضحايا ، معربا عن خالص التعازى والمواساة إلى جمهورية باكستان الإسلامية الصديقة سائلا المولى عزوجل أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل .

جريدة الأنباء.