كشف مصدر أمني مطلع عن تلقي إدارات شؤون الإقامة تعليمات بتطبيق القانون على أي وافد انتهت إقامته في الأول من الشهر الجاري ولم يقم بتجديدها، لافتا الى ان الوافدين المنتهية إقاماتهم بحلول الأول من سبتمبر لا تنطبق عليهم المهلة الصادر بها قرار وزاري بالإعفاء حتى نهاية نوفمبر 2020. وذكر المصدر أن بقية المخالفين، أي من انتهت إقاماتهم أو زيارتهم منذ مارس حتى نهاية أغسطس الماضيين، يتم إعفاؤهم من المخالفة المقررة، أما بالنسبة لمن انتهت إقامتهم بدءا من مطلع سبتمبر فسوف توقع عليهم غرامات بواقع دينارين عن كل يوم، ما لم يتقدم الى إحدى إدارات شؤون الإقامة ويحصل على تمديد معتمد.

وذكر المصدر أن مبررات التعميم الشفوي، والتي دخلت حيز التنفيذ الفعلي، جاءت لعدم وجود مبررات لأشخاص انتهت إقاماتهم في 1 سبتمبر ولم يتقدموا للتجديد، خاصة أن إدارات شؤون الإقامة باشرت استقبال المراجعين بدءا من نهاية يونيو الماضي.

وأكد المصدر أن بقية الإقامات والزيارات لمن انتهت قبل نهاية أغسطس وما قبلها تمدد لهم تلقائيا حتى نهاية نوفمبر دون أي غرامات، أما من انتهت إقاماتهم أول سبتمبر فتفرض عليهم غرامات يومية، داعيا جميع المقيمين لتعديل اوضاعهم القانونية.

وأكد المصدر أن هذه التعليمات الجديدة تؤشر على عدم وجود أي نية لمنح الزائرين والمخالفين مهلة جديدة بعد انتهاء المهلة الحالية نهاية نوفمبر المقبل. وأكد المصدر استمرار منح إذن الغياب تلقائيا لمن هم خارج الكويت شريطة ان تكون بحوزتهم إقامة صالحة سواء صدرت لهم أونلاين أو حضوريا من قبل الكفيل.