الحظر الذي فرضه مجلس الوزراء للحد من انتشار ڤيروس كورونا المستجد بالتأكيد أعاد المخالفات المرورية الى مرحلة السبعينيات وربما أقل من هذه المرحلة اذ سجل الاسبوع الاول من شهر يونيو عدد من المخالفات يقل بمعدل 100 مرة عن العدد المماثل في الفترة ذاتها من العام الماضي، وبحسب مصدر امني فإن إجمالي المخالفات المرورية المسجلة في الفترة من يوم السبت 30 مايو وحتى يوم 6 يونيو 2020 بلغت 395 مخالفة مباشرة، فيما وصلت المخالفات المرورية عن الفترة ذاتها من العام 2019 الى نحو 35 الف مخالفة مرورية وهو ما يعني ان المخالفات انخفضت بمعدل كبير للغاية.

إلى ذلك، رجح مصدر امني ارتفاع معدلات المخالفات المرورية الى حد ما خاصة المخالفات غير المباشرة، مشيرا الى ان بقاء الناس في منازلهم وإقامة نقاط تفتيش على معظم الطرقات بما فيها السريعة حد كثيرا من معدلات المخالفات المرورية الى جانب علم المواطنين والمقيمين الذين كان يسمح لهم بالتجول بوجود كاميرات مراقبة يمكن استخدامها في تتبع اي مخالف.

واعتبر المصدر الأمني الرقم الذي سجل في الاسبوع الأخير رقما قياسيا يصعب ان يتحقق لاحقا، معربا عن أمله ان يلتزم المواطنون والمقيمون بقواعد السير والتي وضعت بالأساس لحمايتهم.

وعودة الى المخالفات الاسبوعية والتي سجلها قطاع المرور والذي يرأسه اللواء جمال الصايغ فإلى جانب تسجيل 395 مخالفة تمت إحالة مركبتين الى كراج الحجز وتحويل شخص للنظارة وحدث الى نيابة الأحداث.