يواصل مطار الكويت الدولي تسيير الرحلات الجوية للراغبين في مغادرة البلاد ومخالفي الإقامة، وسط إجراءات وقائية مكثفة، للتصدي لتفشي العدوى بفيروس كورونا.

وعلمت «الأنباء» من مصادر مطلعة في المطار أن إجمالي الرحلات خلال الأشهر الثلاثة الماضية 662 رحلة جوية على متنها نحو 104 آلاف راكب، معظمهم من الجاليتين المصرية والهندية، مشيرة المصادر إلى أن مطار الكويت شهد منذ بدء الحظر الجزئي والكلي استمرار عمليات استمرار إخلاء المقيمين على مدار الساعة دون توقف يذكر.

وأشارت المصادر إلى أن الإدارة العامة للطيران المدني تتلقى طلبات من العديد من الدول والسفارات التي ترغب في إجلاء رعاياها من الكويت ويتم منح الموافقة مباشرة لتشغيل الرحلة لشركات الطيران، لافتة المصادر إلى أن مطار الكويت مستمر في تقديم الخدمات اللوجستية ولم يشهد اي توقف سواء من قبل الإدارة العامة للطيران المدني او الشركات العاملة فيه.

وذكرت أنه لم تصدر أي تعليمات تذكر إلى الآن بخصوص عودة المقيمين ممن يحملون إقامات سارية إلى الكويت حتى الآن.

وفي سياق متصل أكدت مصادر مطلعة في الخطوط الجوية الكويتية انها قامت بمراسلة عدد من طلبتنا الدارسين في الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة ومصر والأردن ممن يرغبون بالعودة إلى أماكن دراستهم، مشددة على ضرورة تزويد الشركة بالهوية الجامعية متضمنة الاسم بالكامل مع صورة بالإضافة الى صورة من جواز السفر وأرقام الهواتف المباشرة مع ضرورة تحديد موعد السفر والمطار المطلوب الإقلاع له، وذلك لضمان التواصل معهم بمجرد صدور الموافقة على تشغيل الرحلات بحيث يتم إرسال تلك المعلومات على العنوان البريدي ‎Kwirdku@kuwaitairways.com ‏.

وفي نفس السياق علمت «الأنباء» من مصادر مطلعة في الخطوط الجوية الكويتية أن الشركة عممت على جميع العاملين بالشركة بأنها بصدد العودة التدريجية للأعمال مما يتطلب حضورهم من الموظفين على ألا يتعدى عدد الحضور 30% من عدد الموظفين العاملين بالدائرة.

وأشارت المصادر إلى أن التعميم تضمن ضرورة مراعاة التزام جميع الموظفين المكلفين بمباشرة العمل واثبات الحضور والانصراف من خلال استخدام بصمة الوجه او هوية العمل مع مراعاة الالتزام باشتراطات وزارة الصحة الاحترازية خلال فترة التواجد في مقر العمل حسب الإرشادات.