كشف مصدر حكومي مسؤول لـ «الأنباء» عن رفع حظر السفر والعودة لغير الكويتيين، حيث ستشملهم الخطة الحكومية لاستئناف الرحلات الجوية التجارية في مطار الكويت الدولي بشكل تدريجي اعتبارا من ١ أغسطس الجاري.

هذا، وعلمت «الأنباء» من مصادر مطلعة ضرورة وجود شهادة صحية معتمدة PCR تثبت خلو المسافر من الإصابة بفيروس كورونا للمطارات التي تطلبها، مشيرة إلى أن تكلفة الشهادة الصحية من المتوقع أن تبدأ من 10 دنانير ولن تزيد على 20 دينارا، ومن سيحددها هم مسؤولو الخدمات الأرضية، مؤكدة أن الإدارة العامة للطيران المدني تتجه إلى توحيد تلك الرسوم بعد اعتمادها من قبل الخدمات الأرضية ووزارة الصحة.

وأشارت المصادر إلى أنه يشترط لمن يرغب في السفر أن تتوافر لديه الشهادة قبل السفر بـ 4 أيام، لافتا إلى ان بعض الدول لا تشترط وجود هذه الشهادة مثل مصر وتركيا.

وتابعت المصادر: يشترط على القادمين إلى الكويت من المواطنين والمقيمين ضرورة الإتيان بالشهادة الصحية من مراكز صحية معتمدة من سفاراتنا في الخارج، دون الحاجة إلى توثيقها من القنصليات، من أجل التخفيف عن سفاراتنا بالخارج وعدم تكرار ما حدث في السابق من التزاحم والتدافع أمام سفاراتنا بعدد من الدول.

وذكرت المصادر أنه سيتم تخصيص مختبر صحي معتمد تحت إدارة وزارة الصحة في مطار الكويت، وذلك لحصول المغادرين على شهادة صحية صادرة من مختبرات وزارة الصحة تكون معتمدة بخلوهم من كورونا، وتقديم الشهادات الصحية للمغادرين يكون مسؤولية شركات الخدمات الأرضية في مطار الكويت الدولي.

ولفتت المصادر إلى أن برنامج «شلونك» متاح للمواطنين والوافدين العائدين من الخارج، مؤكدة أن السفر متاح للجميع من مواطنين ومقيمين ذهابا وإيابا حتى صدور أي تعليمات جديدة من وزارة الصحة.