الراي : 

فيما تتجه الأنظار إلى الاجتماع الحكومي الذي سيراجع اليوم قائمة الدول الـ32 المحظور دخول القادمين منها إلى البلاد، علمت «الراي» من مصادر مطلعة عن توجّه محتمل لرفع عدد من الدول من القائمة، في إطار «خطة تدريجية» استناداً إلى الأوضاع الصحية في تلك الدول، حيث سيقدم وزير الصحة الدكتور باسل الصباح تقريراً صحياً مفصلاً حول آخر التطورات المتعلقة بوباء «كورونا».
ورجحت المصادر أن يتم «إيجاد صيغة توافقية بين وزارات الصحة والخارجية والداخلية والإدارة العامة للطيران المدني في شأن استثناء بعض الدول كمرحلة أولى، على أن تتم مراجعة القائمة دورياً، استناداً إلى متابعة الأوضاع الصحية في كل دولة وفقاً لنسبة انخفاض معدل الإصابات».
وأشارت إلى أن «الدول التي سيتم رفعها من القائمة ستخضع لتقييم صحي دقيق قبل السماح بفتح الأجواء معها»، موضحة أن ذلك «سيتم في إطار المرحلة الأولى من خطة تشغيل الرحلات التجارية التي بدأت في 1 أغسطس الماضي (نسبة تشغيل لا تتجاوز 30 في المئة وعدد رحلات لا يزيد على 100 وعدد ركاب لا يزيد على 10 آلاف في اليوم)».
وفي سياق المرحلة الأولى، أظهرت إحصائية رسمية حصلت عليها «الراي» أن شهر أغسطس الماضي شهد مغادرة 632 رحلة على متنها 76 ألفاً و237 راكباً، ووصول 541 رحلة على متنها 28 ألفاً و205 ركاب.
وفي الأيام الـ8 الأولى من شهر سبتمبر الجاري، بلغ عدد الرحلات المغادرة 167 على متنها 14 ألفاً و295 راكباً، فيما بلغ عدد الرحلات التي وصلت 168 على متنها 9 آلاف و808 ركاب.