أعلنت الداخلية السعودية، الثلاثاء، أنه سيتم الإعلان لاحقا عن موعد رفع القيود على مغادرة المواطنين للخارج.

وصرَّح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، أنه إلحاقًا للبيان الصادر بتاريخ 25 محرم 1442 هجرية الموافق 13 سبتمبر 2020 ميلادية، القاضي بأن يكون رفع القيود على مغادرة المواطنين المملكة والعودة إليها، والسماح بفتح المنافذ لعبور جميع وسائل النقل بعد تاريخ 17 جمادى الأولى 1442 هجرية الموافق 1 يناير 2021 ميلادية؛ تود وزارة الداخلية أن توضح أن موعد رفع القيود على المغادرة، والسماح بفتح المنافذ، سيتم الإعلان عنه لاحقاً.

وشمل القرار آنذاك السماح بدخول المملكة والخروج منها لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وكذلك السماح بدخول غير السعوديين من الحاصلين على تأشيرات “خروج وعودة”، أو عمل، أو إقامة، أو زيارة، على أن يكون دخول مواطني دول مجلس التعاون الخليجي وغير السعوديين إلى المملكة وفقا للضوابط والإجراءات الصحية الوقائية التي تضعها اللجنة المعنية باتخاذ إجراءات منع تفشي فيروس كورونا في المملكة، وأن تشمل الضوابط عدم السماح لأي شخص بدخول أراضي المملكة إلا بعد تقديم ما يثبت خلوه من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بناء على تحليل حديث من جهة موثوقة خارج المملكة، لم يمر على تاريخ إجرائه أكثر من 48 ساعة لحظة وصوله إلى المنفذ.

وتم رفع التعليق جزئيا عن رحلات الطيران الدولية من المملكة وإليها، وفتح المنافذ البرية والبحرية والجوية، بما يتيح للفئات المستثناة من مواطنين وغيرهم الدخول إلى المملكة والخروج منها، منها السماح لبعض الفئات من المواطنين بالسفر إلى خارج المملكة والعودة إليها وفق ضوابط واشتراطات معينة، وهم الموظفون الحكوميون المدنيون والعسكريون المكلفون بمهمات رسمية.