يعتمد مجلس الوزراء اليوم توصيات اللجنة الوزارية العليا المكلفة بمتابعة تداعيات انتشار فيروس كورونا بخصوص تقييم المرحلة الأولى من خطة العودة تدريجياً للحياة الطبيعية، التي حدد رئيس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد ضرورة تحقيق 5 شروط لتجاوزها والانتقال إلى المرحلة الثانية.
وذكرت مصادر مطلعة لـ «الراي» أن «ارتفاع أعداد إصابات المواطنين الكويتيّين في الأيام الأخيرة، كان سببه عدم الالتزام بالتعليمات والإرشادات الصحية خصوصاً في ما يتعلق بالتباعد وعدم المخالطة، وهو الأمر الذي قد يؤخر الانتقال إلى المرحلة الثانية كاملة بما تشمله من عودة أنشطة وأعمال لا تزال مغلقة».
وكشفت المصادر أن «السلطات الصحية تدرس طلب تعديل مدة حظر التجول الجزئي المقرر في المرحلة الثانية من التاسعة مساء إلى السادسة صباحاً، ليصبح من السادسة مساء (كما هو الحال في المرحلة الأولى) وينتهي في الرابعة صباحاً بدل السادسة حالياً»، موضحة أن «السماح بالتجول حتى التاسعة مساء يسهم في زيادة التجمعات العائلية والمخالطة خصوصاً في المناطق السكنية، بما يؤدي إلى زيادة مخاطر الإصابات وانتشار الفيروس، وبالتالي فإن تخفيض مدة الحظر خلال الفترة الصباحية يعتبر أفضل بحسب المعايير الصحية».
وأشارت المصادر إلى أن «السلطات الصحية ستعرض تقييما شاملاً للمرحلة الأولى، متضمناً نسب الإصابات وتوزعها في المناطق، وخصوصاً الخاضعة للعزل، لاتخاذ القرار بخصوص فك العزل عنها أو فرضه على أخرى بحسب المعطيات الصحية، فضلاً عن نظرة شاملة لتطورات الوباء عالمياً والمخاوف من موجات ثانية للفيروس في عدد من الدول»