الأردن يعيد فتح مطار الملكة علياء الدولي إعتباراً من يوم الثلاثاء القادم بعد إقفال دام 6 أشهر

أعلن الأردن عن إعادة فتح مطار الملكة علياء الدولي، المطار الرئيسي في البلاد، أمام الرحلات المنتظمة اعتبارًا من الثلاثاء المقبل، وذلك بعد إغلاق استمر قرابة ستة أشهر بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا.

إعلان إعادة فتح المطار
وكشف وزير الإعلام الأردني أمجد العضايلة، أنّ “خلية أزمة” فيروس كورونا قررت استئناف الرحلات المنتظمة عبر مطار الملكة علياء الدولي اعتباراً من 8 سبتمبر / أيلول الجاري.

أضاف العضايلة أن السلطات ستضع قواعد للركاب الوافدين اعتمادًا على الوضع الوبائي في بلدانهم الأصلية، مع إخضاع جميع المسافرين لاختبار فيروس كوفيد 19 عند الوصول.

محاول لإنعاش الاقتصاد المتضرر
تأتي هذه الخطوة في وقت تحاول فيه المملكة التي تعتمد بشكل كبير على السياحة، إنعاش اقتصادها الذي تضرر بشدة من الوباء.
أدى الإغلاق إلى شل صناعة السياحة التي تستضيف خمسة ملايين زائر سنويًا، وتولد 14% من الناتج المحلي الإجمالي وتوظف حوالي 100 ألف شخص.
أشارت النشرة الشهرية للبنك المركزي الأردني إلى أن الدخل السياحي في الأردن انخفض 57.7% خلال النصف الأول من عام 2020، ليصل إلى 784 مليون دينار (1.1 مليار دولار) مقارنةً مع الفترة نفسها من العام الماضي.
كما أصاب الوباء صناعة السياحة العلاجية المربحة في البلاد. حيث اعتاد ما يقرب من ربع مليون شخص سنويًا زيارة الأردن لتلقي العلاج قبل تفشي الوباء، والتي كانت تولد حوالي 1.5 مليار دولار.
إغلاق صارم لمكافحة الوباء
أغلق الأردن مطاراته وأوقف الرحلات الجوية الدولية في منتصف مارس / آذار.
فرضت المملكة حظر تجول صارم، استخدم في تطبيقه طائرات بدون طيار، للحد من انتشار فيروس كوفيد -19، قبل أن تخفف الدولة إجراءات الإغلاق في أوائل يونيو / حزيران.
سجل الأردن 2161 حالة إصابة بفيروس كورونا، و15 حالة وفاة.
تضرر قطاع الطيران
توقع وزير النقل الأردني خالد سيف، أن يسجل قطاع الطيران الأردني خسائر كبيرة نتيجة تبعات الإغلاق لمكافحة وباء كوفيد-19، قد تصل إلى 635 مليون دولار مع نهاية 2020.
شهد مطار الملكة علياء الدولي انخفاضًا في حركة المسافرين بنسبة 21.1% منذ بداية العام الحالي حتى نهاية شهر مارس/ آذار نتيجة القيود المفروضة على السفر في مختلف أنحاء العالم للحد من تفشي وباء كوفيد-19.
استقبل المطار نحو 1518069 مسافرًا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2020، كما شهدت حركة الطائرات 14792 رحلة، بانخفاض 16.7%، في حين وصلت حركة الشحن الجوي إلى نحو 18 ألف طن، بانخفاض 20.4%.
تشير التوقعات إلى أن خسائر شركات الطيران المحلية فد تصل إلى نحو 211.57 مليون دولار.